مأكولات للوقاية من السرطان

السرطان من الأمراض المميتة الأكثر شيوعاً
والإصابات به تزداد كل سنة بسبب كثرة إنتشار
واستخدام المسرطنات بعالمنا الحديث.

 

السرطان مرض مدروس بكثافة ومفهوم الى حد ما وهناك الكثير من البحوث حوله إلا ان الطب العصري لا يزال متخلف  من ناحية علاجه.

لحسن الحظ الطبيعة زودتنا بالكثير من الأغذية التي تحتوي على عناصر معروفة وموثقة لمقدرتها على محاربة السرطان.

مأكولات للحماية من السرطان

Picture Source: Wikimedia – Creative Commons

بالتركيز على تناول المزيد من هذه المأكولات المتوفرة بكثرة ومع بعض القرارات الصائبة بأسلوب الحياة يمكن الحماية من الكثير من السرطانات او تقليص احتمال الإصابة به.

مختصر مأكولات للحماية من السرطان:

  • عناصر قوية بالسبانخ تحمي من السرطان
  • الثوم يقلص احتمال الإصابة بالسرطان
  • مضادات الأكسدة بالبرتقال تحارب السرطان
  • مستخرجات من الأرضي شوكي تحارب السرطان
  • مضادات الأكسدة بالتفاح فعالة جداً بحرابة السرطان
  • البقوليات تحتوي على مادة فريدة مضادة للسرطان
  • التوت بأنواعه غني غني بمركبات الفلافونويد المحاربة للسرطان
  • الكاروتينات بأنواعها تحمي من عدة أنواع من السرطان
  • الفلفل الحار يحتوي على مركب يقتل الخلايا السرطانية
  • القهوة قد تساعد على محاربة سرطان الثدي
  • الخضار الصليبية غنية بمواد مضادة للسرطان
  • مغذيات نباتية بالكمون قد تقمع المسرطنات بالجسم
  • الألياف الغذائية تساعد على إزالة المسرطنات من الجهاز الهضمي
  • حمض الفا لينوليك ببذور الكتان تحمي من من الأورام والالتهابات
  • مضادات الأكسدة القوية بالزنجبيل مضادة فعالة للأورام
  • الشاي الأخضر يحتوي علي عدة مواد واقية من السرطان والأورام
  • معظم الخضر الورقية تحتوي على مواد محاربة للسرطان
  • عدم الاتكال على الدهون الحيوانية المشبعة كمصدر أساسي للدهون
  • الفلافونويد والكبريتات الغذائية بالبصل تقلص إحتمال الإصابة بالسرطان
  • البقدونس من أغنى مصادر لمضاد السرطان ابيغينين
  • الفليفلة الحلوة من أفضل مصادر المغذيات المكافحة للسرطان
  • فئات من حمض الطنطاليك بالرمان قد تمنع تكاثر وإنتشار الخلايا السرطانية
  • مادة ريسفيراترول بالعنب الأحمر تحارب ثلاث مراحل السرطان
  • سمك السلمون وغيرها من الأسماك الغنية بالزيوت قد تحمي من السرطان
  • الصويا ومنتجاتها تحمي من السرطان
  • الليكوبين بالطماطم مضاد لسرطان البروستاتا
  • مواد فريدة بالكركم تحارب نمو وانتشار عدة سرطانات
  • دراسات تشير الى مفعول الجوز لمحاربة السرطان
  • جميع الحبوب الكاملة تساعد على محاربة السرطان

الروابط الخضراء لمقالات بهذا الموقع | الروابط الزرقاء لمصادر المعلومات

عناصر قوية بالسبانخ تحمي من السرطان

يحتوي السبانخ < فوائد السبانخ الصحية > على أكثر من 15 من عناصر الفلافونويد التي هي مضادات للاكسدة قوية وفعالة فهي تحييد الجذور الحرة في الجسم وبالتالي تساعد على الوقاية من السرطان.

فوائد-السبانخ-الصحية---الوقاية-من-السرطان

Picture Source: Wikimedia

وقد بينت الدراسات أن النساء التي تأكلن السبانخ بإنتظام لديهم أقل فرصة بالإصابة بسرطان الثحدى، كما أن الدراسات بينت أن مقتطفات السبانخ تقلل حدة سرطان الجلد وتبين أنه يمكنها أيضاً أن تخفف نمو سرطانات المعدة.(1)

كما يحتوي السبانخ على على الكاروتينات التي تمنع تكاثر خلايا سرطان البروستات كما أنها تحث هذه الخلايا على تدمير نفسها. وكذلك وجد الباحثون ان الفلافونويد كايمبفيرول* بالسبانخ قد يمنع تكاثر خلايا سرطانات المبيض والحلق والحنجرة.(2)
Kaempferol*

الثوم يقلص احتمال الإصابة بالسرطان

بينت الكثير من ألدراسات في عدة بلدان علاقة جوهرية تربط أكل الثوم < فوائد الثوم الصحية > مع إنخفاض إحتمال الاصابة بعدة سرطانات وبلأخص سرطانات بما في ذلك سرطانات المعدة والقولون والبروستات والمريء والبنكرياس، وسرطان الثدي.

الكثير من خصائص الثوم بمحاربة للسرطان تأتي من كبريتيدات الآليل* الموجودة بالثوم.

هذه المادة بينت مقدرتها كمضادة للجراثيم وعلى منع تشكيل المواد المسببة للسرطان ووقف تفعيل المواد المسببة للسرطان وتعزيز إصلاح الحمض النووي والحد من تكاثر الخلايا السرطانية والحث على موت الخلايا السرطانية.(3)
Allicin*

مضادات الأكسدة بالبرتقال تحارب السرطان

البرتقال أحد أفضل مصادر فيتامين سي وهو مضاد للاكسدة يحارب معروف بمحاربته لكثير من أنواع السرطانات.

فوائد-البرتقال-الصحية---الوقاية-من-السرطان

Picture Source: Flickr

علاوتاً على ذلك، يحتوي البرتقال على حمضيات الليمنويد* وقد وجدت مؤسسة الأبحاث الزراعية في الولايات المتحدة أن هذه المركبات تساعد على محاربة سرطانات الفم والجلد، والرئتين والثدى والمعدة والكولون.

وقد وجد الباحثون أن عناصر الليمونويد تتفاعل بشكل نادر مع الفيتامين سي بالبرتقال وبذلك تؤمن ضعف الحماية من السرطان.(4)
Limonoids*

مستخرجات من الأرضي شوكي تحارب السرطان

قد وجدت دراسات أجريت على مستخرج مين أوراق الأرضي شوكي < فوائد الأرضي شوكي الصحية > أنها تحد من تكاثر الخلايا السرطانية في العديد من السرطانات مثل سرطان البروستات، وسرطان الدم، وسرطان الثدي.

– كما وجدت دراسة ايطالية أن اتباع نظام غذائي غني في مركبات الفلافونويد الموجودة في الأرضي شوكي يقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي.

وقد بينت دراسة  ان عناصر الفلافونويد بالأرضي شوكي تقتل الخلايا السرطانية بالخلايا البشرية  بالتجارب المختبرية. وتبين انها فعالة جداً ضد الخلايا سرطان البنكرياس والمعروف بطبعه الهجومي.(5)

مضادات الأكسدة بالتفاح فعالة جداً بمحاربة السرطان

تعتبر فئة مضادات الأكسدة الموجودة بالتفاح من الأكثر فعالية من بين جميع أنواع الفواكه.

فوائد-االتفاح-الصحية---الوقاية-من-السرطان

Picture Source: Flickr

وتبين الدراسات ان تناول تفاحة باليوم مرتبط بتقلص خطر الإصابة بالعديد من السرطانات منها سرطان الرئة وسرطان القولون.

وهناك أيضاً دراسات وجدت ان المغذيات النباتية الكيماوية بالتفاح – وبالأخص الكويرستين* – فهالة جداً بمحاربة أورام الثدي.(6)
Quercetin*

البقوليات تحتوي على مادة فريدة مضادة للسرطان

البقوليات, وبالأخص الفصولبا الحمراء والبينتو* (المبينة بالصورة) مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة المحاربة للسرطان < يمكن الحماية من نصف انواع السرطان > كما انها غنية بالألياف الغذائية التي تمنع تراكم رواسب الطعام بالأمعاء وبالأخص القولون وهي رواسب مرتبطة بعدد من السرطانات.

فوائد-البقوليات-الصحية---الوقاية-من-السرطان

Picture Source: Wikimedia Creative Commons

كما تحتوي البقوليات على مادة اسمها إينوزيتول هيكسافوسفات** والتي يعتقد الباحثون أنه مضاد قوي للسرطان.

الدراسات الإحصائية تبين ان البقوليات قد تمنع نسبة الوفاة من سرطانات الثدي والقولون والأمعاء والبروستاتا.(7)
Pinto Beans* Inositol hexaphosphate (IP6)**  

التوت بأنواعه غني بمركبات الفلافونويد المحاربة للسرطان

معظم انواع التوت تحتوي على نسب عالية من مركبات الفلافونويد المعروفة بمميزاتها بمحاربة السرطان وهي التي تعطي التوت لونها الغني الداكن المميز.

فوائد-التوت-الصحية---التوت-للوقاية-من-السرطان

Picture Source: Pixabay CC

بالإضافة الى ذلك التوت غني جداً بمضادات الأكسدة وبهذا فهي سلاح مزدوج للوقاية من السرطان.

هناك أيضاً بعض النتائج لدراسات تبين ان أنواع معينة من التوت* (التوت الأزرق المبين بالصورة) التي تزيد مفعول أدوية علاج السرطان – وبالتحدي تامكسيفن**- الذي يستخدم كواقي وعلاج لعدة أنواع من السرطانات وبالأخص سرطان الثدي.(8)
Blueberries* Tamoxife**   

الكاروتينات بأنواعها تحمي من عدة أنواع من السرطان

الكاروتينات* عبارة عن صبغات عضوية تيتراتيربينويدية* صفراء اللون توجد بشكل طبيعي في الخضروات والفاكهة والتي تعطيها اللون الأصفر أو البرتقالي.
Carotenoids*

--فوائد-الكاروتينات-الصحية---الوقاية-من-السرطان

Picture Source: Wikimedia Creative Commons

وتشمل المصادر الجيدة للكاروتينات الجزر والبطاطا الحلوة والخضر ذات الأوراق الخضراء الداكنة والطماطم والمانجو والمشمش والخوخ والأناناس وغيرها من النباتات الصفراء والبرتقالية او الحمراء. صفار البيض إيضاً مصدر مهم للكاروتينات.
Tetraterpenoids*

جميع الكاروتينات مضادة للأكسدة ومعروفة وموثقة علمياً بفعاليتها بحماية الخلايا من الأكسدة – وهو من الأسباب الرئيسية في ظهور وتطور الخلايا السرطانية.

وتظهر الدراسات أن الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من الكاروتينات بالدم لديهم أقل احتمال الإصابة بعدد من أنواع السرطان وعلى رأسها الثدي.
هناك أيضاً دلائل قوية أن الكاروتينات قد تساعد على منع سرطانات الجلد وسرطان البروستاتا وكذلك الإصابة بسرطانات الفم والحنجرة(9).

الفلفل الحار يحتوي على مركب يقتل الخلايا السرطانية

معظم أنواع الفلفل الحار لها مزايا محاربة للسرطان وذلك بفضل المركب النشط المسمى “كابساكم” الذي يحتوي عليها والتي تعطيها حرارتها.
Apoptosis*
ويتبين ان الكابساكم مكافح قوي للخلايا السرطانية بحيث أنها تحفزها على الموت الذاتي المبرمج* – أو القتل الذاتي – أي انها تفعِل عملية إنهاء حياتها الطبيعي.

وقد أظهرت دراسات مختلفة على أنه يمكن لهذه الميزة ان تكون فعالة في مكافحة سرطانات الأمعاء والقولون والمستقيم، وسرطان البروستاتا.(10)

القهوة قد تساعد على محاربة سرطان الثدي

الدراسات لا تزال بصغرها حول فوائد القهوة لمحاربة السرطان ولكن هناك دلائل كثيرة مشجعة.

فوائد-القهوة-الصحية---الوقاية-من-السرطان

Picture Source: Flickr

ففي دراسة أجرنها جامعة لوند بالسويد وجد الباحثون ان النساء اللاتي تناولن أكثر من كوبين قهوة باليوم كانت لديهم أورام بالثدي أصغر من غيرهن.

بالإضافة, وجدوا أن احتمال عودة السرطان إلي النساء نفسهم اللاتي عولجن بالتاموكسيفن* تقلص بحوالي النصف مقارنتاً بالنساء اللاتي لا تشربن القهوة.(11)
Tamoxifen*
من ناحية أخرى هناك دراسات تشير إلى ان تأثير القهوة يتغير كثيراً من شخص إلى آخر من سرطان الى آخر. هناك أيضاً علاقة بين مفعول القهوة ووزن وعمر الشخص.

الخضار الصليبية غنية بمواد مضادة للسرطان

الخضار الصليبية مثل البروكلي والملفوف والقرنبيط واللفت غنية بمواد المضادة للسرطان تعرف باسم الجلاكوسينولات* والمركبات اندولات** وايزوثيوسيانيتس*** والتي لها شهرة بالدوائر الطبية لمكافحة السرطان بصفة عامة.

 وفي دراسة شملت 5000 من النساء الصينيات الناجيات من سرطان الثدي وجد العلماء أن أولئك اللاتي يتناولون الكثير من الخضار الصليبية من المرجح أن يعشن أطول بعد الشفاء من سرطان الثدي كما كان هناك أفل خطر عليهن بالإصابة مرة أخرى.(12)
Glucosinolates* Indoles** Isothiocyanates***

مغذيات نباتية بالكمون تقمع المسرطنات بالجسم

ينتمي الكمون الى عائلة البقدونس المعروفة علمياً باحتوائها على مغذيات نباتية فريدة من نوعها تسما بوليسيتايلينات* وفثاليدس** والتي لها خصائص تخفف نشاط الخلايا السرطانية كما انها مضادة للالتهابات.
  **Polyacetylenes* Phthalides

فوائد-الكمون-الصحية---الوقاية-من-السرطان

Picture Source: Wikimedia Creative Commons

وقد تبين ان الكمون فعال جداً بمنع انتشار الأورام المحفزة كيماوياً بالمعدة، والقولون، وسرطان عنق الرحم.

مفعول الكمون المضاد للسرطان قد يكون نتيجة النشاط الحيوي لمضادات للأكسدة القوية التي يحتوي عليها  كما انه ينظم أو حتى يقمع التمثيل الغذائي للمسرطنات بالجسم.(13)

الألياف الغذائية تساعد على إزالة المسرطنات من الجهاز الهضمي

لطالما عرف أن الألياف الغذائية يمكنها أن تحمي من السرطان وبالأخص سرطانات الجهاز الهضمي.

وتبين العلوم أن تناول الألياف يومياً قد يساعد على الوقاية من سرطان القولون والمستقيم (هناك إحصاء تدل على ما لا يقل عن 25 غرام من الألياف يوميا).

هذا بفضل خصائص الألياف بتسريع مرور المأكولات عبر الجهاز الهضمي وذلك تسريع إخلاء المواد المسببة للسرطان من الأمعاء.

المأكولات الغنية بالألياف تشمل البقوليات والنخالة والخبز الكامل القمح  والحبوب والفواكه والخضروات.

 هناك أيضاً دلائل مقنعة ان ألياف النخالة يمكن أن تخفض مستويات هرمون الإستروجين في الدم في الإناث قبل انقطاع الطمث، وانخفاض هرمون الإستروجين قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي بعض النساء.(14)

الألياف الغذائية أيضاً  تلعب دور في تقليص مخاطر الإصابة بالسرطان من خلال ملء المعدة وزيادة الشعور الشبع لمدة أطول وبهذا فهي تساعد في السيطرة على الوزن. زيادة الدهون في الجسم مرتبط بزيادة احتمال الإصابة بسبعة أنواع مختلفة من السرطان.

بالإضافة إلى ذلك, يبدو أن البكتيريا المفيدة في القولون تستخدم الألياف الغذائية لإنتاج مواد تحمي خلايا القولون من السرطان(15) .

حمض الفا لنوليك ببذور الكتان تحمي من من الأورام والالتهابات

حمض الفا لنوليك* ببذور الكتان يتحول الي أنواع مختلفة من دهون الأوميجا ثلاثة التي موثقة بالدراسات على ميزاتها للحماية من الالتهابات والأورام. وحثي الكميات الضئيلة التي استخدمت بالتجارب بينت مقدرة ملفتة على محاربة الأورام.
Alfa Lenolenic*

فوائد-بذور-الكتان-الوقاية-من-السرطان

Picture Source: Flickr


بذور الكتان تحتوي على فئات من الأستروجين النباتي المسماة “ليغنانات” وهي مدروسة ومفهومة جيداً خصوصاً بالنسبة لمقدرتها على تخفيف سرعة نمو الأورام.
Lignans*
وفي الدراسات الحيوانية تبين ان  زيت بذور الكتان يخفض علامات التهاب كما انه يقلل عدد وحجم الأورام وسرطان القولون وقد يمنع نمو وانتشار سرطان البروستاتا.

وفي دراسة صغيرة دامت لمدة شهر واحدة أجريت بعد سن اليأس مع نساء شخصوا حديثاً بسرطان الثدي ان تناول بذور الكتان يومياً حد من تكاثر ونمو الخلايا السرطانية.

لزيادة مدخول الكتان إلي الجسم يمكن استخدامها بالسلطات كما يمكن استخدام زيت الكتان وكبديل للزيوت الأخرى بالطبخ والسلطات.(16)

مضادات الأكسدة القوية بالزنجبيل مضادة فعالة للأورام

الزنجبيل غني بمضادات الأكسدة القوية التي تزيل الجذور الحرة المسببة للسرطان في الجسم كما له خصائص فريدة مضادة للورم.

وقد وجدت الكثير من الدراسات حديثة ان العناصر الفعالة المحاربة للسرطان بالزنجبيل (المسماة شوغاول* وجينجرول** وبارادول***) جميعها تلعب ادار للحد من نمو وتكاثر الخلايا السرطانية (بالأخص سرطان الثدي) دون ان يضر الخلايا المجاورة السليمة.  ويتبين ان فعالية هذه المركبات تزيد عندما يكون الزنجبيل  مجفف او مطبوخ.

هناك الكثير من الأبحاث المختبرية التي تدل علي القائية الكيميائية للزنجبيل بمحاربة عدة سرطانات منها سرطان البروستاتا والدم والغدد والجلد والقولون.(17)
*Shogaol  **Ginberol ***Paradol*

الشاي الأخضر يحتوي علي عدة مواد واقية من السرطان والأورام

لقد بينت دراسة تلوى الأخرى عن مدى محتوى الشاي الأخضر لمواد محاربة للسرطان.

فوائد-الشاي-الأخضر-الصحية---مكافحة-مرض-السرطان

Picture Source: Wikipedia

أهم هذه المواد هي البوليفنولات* والتي تشمل عدة فئات لكل واحدة خصائص تحمي وتحارب السرطان إما بإزالة الجذور الحرة أو بحماية الحمض النووي من التلف ومنع انتشار الخلايا السرطانية وحتى خصائص تفرض الموت الذاتي للخلايا السرطانية.

البوليفنولات أيضا تعزز جهاز المناعة لمحاربة الخلايا السرطانية كما أنها تحمي من أتلاف الأشعة فوق بنفسجية المسببة للسرطان.

بحنوي الشاي الأخضر أيضاً على فئة الكاتيشين** النباتية التي بينت مقدرتها على منع نمو شرايين الدم بالأورام وهذي يقطع الغذاء عن الخلايا السرطانية ومنع الخلايا السرطانية من الانتشار إلي الخلايا السليمة وعدوها (إذا صح التعبير).

وقد بين الشاي الأخضر غعالية بتنشيط أنزيمات الجسم الطبيعية المزيلة السموم المسرطنة.(18)
Ployphenols **Catechins*

معظم الخضر الورقية تحتوي على مواد محاربة للسرطان

الخضر الورقية الداكنة مثل السبانخ، واللفت، والكرنب والخس تحتوي على تشكيلة واسعة من الكاروتينات* مثل لوتين** وزياكسانثين*** كما انها غنية وفلافونيدات+  والسابونين++.

هناك الكثير من الدراسات الموثقة التي تشير ان هذه المواد تمنع نمو سرطانات الثدي والرئة والجلد والمعدة.

بالإضافة الي ذالك الخضر الورقية غنية بالألياف وحمض الفوليك وكلهما موثقين علمياً لمزاياهم المضادة للسرطان. (19)
Carotenoids* Lutein** Zeaxanthin***

Flavonoids+  ++Saponins+

عدم الاتكال على الدهون الحيوانية المشبعة كمصدر أساسي للدهون

كثرة مدخول الدهون الحيوانية مرتبطة بالعدة أنواع من السرطانات كما ان تأثيرها على زيادة الوزن الوزن أيضاً لو تأثير على زيادة خطورة الإصابة ببعض السرطانات.

فوائد-الدهون-والشحوم-الصحية---مكافحة-مرض-السرطان

Picture Source: Pixabay CC

لذا ينصح بصفة عامة استبدال الدهون الحيوانية من اللحوم والألبان الكاملة الدسم بالدهون النباتية الأحادية غير المشبعة (الموجودة في زيت الزيتون، زيوت الجوز والأفوكادو والمكسرات والبذور) وغير المشبعة (الموجودة في زيوت الخضراوات).(20)

أجسامنا تحتاج الى عدة فئات من الدهون لذلك لا ضرورة من الامتناع الكلي عن الدهون الحيوانية بل عدم الاتكال عليها كالمصدر الأساسي للدهون وتناولها يومياً وبكميات كبيرة بل التوازن بين النوعين من الدهون مع الميول نجو الدهون النباتية كمصدر أساسي لحمية صحية.

الفلافونويد والكبريتات الغذائية بالبصل تقلص إحتمال الإصابة بالسرطان

منذ قرون والبصل معروف بمزاياه الطبية المفيدة وبالأعوام الأخيرة بدأ العلم يوثق ويبرهن هذه المزايا.

فوائد-البصل-الصحية---الوقاية-من-السرطان

Picture Source:Flickr

وفي دراسة واسعة النطاق أجريت بين إيطاليا والسويس وجد العلماء روابط قوية بين استهلاك البصل وتقلص احتمال الإصابة بالعديد من السرطانات وبالأخص سرطان الفم والحنجرة والمريء والقولون والثدي والمبيض والكلى.

كانت النتائج مبنية على كميات البصل التي يتناولها الشخص والتي تبين ان تناول كميات متوسطة من البصل بشكل روتيني كان له تأثير ملفت على احتمال الإصابة بأحد هذه السرطانات.

 وتبين ان الوقاية من السرطان زادة مع زيادة المدخول من البصل.

المعروف ان البصل – وهو من عائلة الأليوم* والذي يشمل الثوم – تحتوي على نسب عالية من الفلافونويد التي تتضمن تشكيلة واسعة من المغذيات النباتية المضادة للأكسدة.(21)

يحتوي البصل والثوم أيضا على مواد كبريتية لها هي الأخرى مزايا مكافحة للسرطان.
Alliums*

البقدونس من أغنى مصادر لمضاد السرطان ابيغينين

عشبة البقدونس لها فوائد صحية عديدة منها مضادة للالتهابات ومضادة للفطريات والفيروسات ومضاد للالتشنجي. كما أنه يحتوي على مادة ابيغينين*، الفلافونويد الموجودة أيضا في الكرفس والنعناع والزعتر وشاي البابونج، التي يمكن أن تمنع نمو – وتقصير عمر – لفئات معينة من الخلايا السرطانية.
Apigenin*

وقد أكدت دراسة ان الابغنين بالبقدونس يمنع نمو الشرايين بالأورام مما يمنع الغذاء عن الخلايا السرطانية وبذلك يسبب بموتهم.

وقد ربطة دراسة إحصائية بين ارتفاع نسب الابغنين بالدم وتقلص احتمال تطور أو تكاثر الأورام. (22)

الفليفلة الحلوة من أفضل مصادر المغذيات المكافحة للسرطان

الفليفلة الحلوة تحتوي على نسبة عالية من الفلافونويد والكاروتينات المعروفة للحماية من السرطان.

فوائد-الفلفل-الأحمر-والأخضر-الصحية---مكافحة-مرض-السرطان

Picture Source: Picserver.org

بالإضافة إلى ذلك تحتوى على مادة الليكوبين* المضادة للأكسدة، وهي نفس الموجودة في الطماطم والتي يعتقد انها فعالة للغاية للوقاية من سرطان البروستاتا.(23)
Lycopene*

الفليفلة الحلوة الخضراء هي نفس الحمراء ولكنها أقل نضجاً وتحتوي على نسب أكبر من فيتامين سي و بيتا كاروتين والليسوبين وهي جميعها مضادات للأكسدة تحمي من السرطان.

أما الفليفلة الخضراء فهي مصدر أفضل لكاروتين اللوتين* والذي يمكن ان يحمي من سرطان الثدي والرئة.(24)
Lutein*

لذا ينصح الاستمتاع بمزيج  ألوان هذه الخضرة الخفيفة والشهية.

فئات من حمض الطنطاليك  بالرمان قد تمنع تكاثر الخلايا السرطانية

 من المعروف الرمان (وبذلك عصير الرمان) غني جداً بالمواد المضادة للاكسدة.

ووفقا لدراسة أمريكية، هذه الفاكهة الزاهية اللون يحتوي أيضا على فئة من حمض الطنطاليك* – وهي مركبات طبيعية التي قد تمنع الخلايا السرطانية المستجيبة الاستروجين من التكاثر والانتشار.(25)
*Ellagitannins

وقد بينت الكثير من الدراسات البشرية والمختبرية انه بالإضافة الي حمض الطنطاليك المحارب للسرطان, يحتوي الرمان على ما لا يقل عن 120 نوع من المواد الكيميائية النباتية الواقية من السرطان وبالتحديد سرطان الثدي والبروستاتا كما أنها تكافح الالتهابات المرتبطة بالكثير من السرطانات الشائعة ومنها سرطان القولون.(26)

مادة ريسفيراترول  بالعنب الأحمر تحارب ثلاث مراحل السرطان

العنب الأحمر غني بمادة ريسفيراترول* والتي لها خصائص مضادة للمتسرطنات كما انها مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة ولها نتائج واعدة كعلاج فعال ضد السرطان.
Resveratrol*

فوائد-العنب-الأحمر-الصحية---مكافحة-مرض-السرطان

Picture Source: Pexels.com

وحسب العديد من الدراسات الريسفيراترول يحارب السرطان بجميع مراحله اي مرحلة ما قبل تسرطن الخلايا وتطور السرطان بالخلايا  وتقدمه وانتشاره. (27)

مادة ريسفيراترول  موجودة أيضاً بالفول السوداني والرمان والكاكاو الخام.

سمك السلمون وغيرها من الأسماك الغنية بالزيوت قد تحمي من السرطان

سمك السلمون والسردين والسلمون والماكريل أنواع من الأسماك الزيتية التي يمكن أن تحبط نمو السرطان.

هذه الأنواع من الأسماك غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية التي تقلل من التهاب في الجسم.

بالرغم من انه ليس هناك الكثير من العلوم البحتة التي تدل على علاقة مباشرة بين أحماض أوميجا 3 الدهنية والسرطان هناك وفرة من المؤشرات التي تدل على رابط بين تناول الأسماك الدهنية وتقلص الإصابات بالسرطان وبالأخص سرطان البروستاتا والثدي والأمعاء.(28)

المعروف والموثق علمياً هو ان أحماض أوميجا 3 الدهنية مفيدة جداً لصحة القلب واتتخفيف حالات الالتهابات مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي ومرض التهاب الأمعاء.

الصويا ومنتجاتها تحمي من السرطان

لطالما عرف ان للصويا مزايا فريدة لمحاربة السرطان لا سيما من تقلص الإصابات في بلدان الشرق الأقصى.

فوائد-الصويا-الصحية---مكافحة-مرض-السرطان

Picture Source: Wikimedia

وجدت إحدى الدراسات المشتركة التي تنتجها أبحاث السرطان في بريطانيا أن النساء على اللاتي تتبعن نظام غذائي عالي بفول الصويا لديهن نسيج الثدي أقل كثافة –  أنسجة الثدي الكثيفة مرتبط بارتفاع نسب سرطان الثدي).

كما تبين ان كثرة تناول منتجات الصويا قد يقلص إحتمال الإصابة بعدة سرطانات أخرى منها سرطان الرحم والبروستاتا و القولون.

 يحتوي فول الصويا مغذيات نباتية من فئة الايسوفلافون* مما يقلل من تأثير الاستروجين البشري على الجسم والذي مرتبط بنمو وتكاثر الخلايا السرطانية.(29)
Isoflavones*

ويعتقد أيضاً ان منتجات الصويا تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وخفض الكولسترول ومنع هشاشة العظام و تقلل من أعراض سن اليأس.

الليكوبين بالطماطم مضاد لسرطان البروستاتا

الطماطم من أفضل المصادر الغذائية لليكوبين* (من فئة الكاروتينات النباتية) المضادة للأكسدة وهناك فائض من المعلومات العلمية التي تدل على رابط مباشر بين تناول الطماطم وتقلص خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان وعلى رأسها سرطان البروستاتا والرئة والمعدة.
Lycopene*

هناك أيضاً أدلة جيدة ان زيادة الكمية المتناولة من الليكوبين قد تقلص سرطانات البنكرياس والقولون والمستقيم والمريء وتجويف الفم  وسرطان الثدي وعنق الرحم.

على غير العادة بعض خبراء التغذية يوصون بأن تناول الطماطم المصنع والمركز (مثل الكيتش أب والصلصة الطماطم) يوفر فائدة أكبر من الطماطم الطبيعي وهذا بسبب تركيز أعلى من الليكوبين بهذه بالمنتجات.

بالإضافة الى الطماطم الليكوبين موجود بكثرة بالجوافة والبطيخ (الأحمر) والببابا والمنغه والجزر.(30)

مواد فريدة بالكركم تحارب نمو وانتشار عدة سرطانات

الكركم بهار أصفر حي يستخدم بالكثير من الأطباق الهندية وهو من نفس فصيلة الزنجبيل وكلاهما معروفين لخصائصهم المضادة للالتهابات.

فوائد-الكركم-والكركمين-الصحية-الوقاية-من-مرض-السرطان

Picture Source: Pixabay CC

الكركم يحتوي على مادة البوليفينول نباتي يسمى الكركمين* الذي يعمل على تدمير الخلايا السرطانية كما انه يحبط تأثير بروتينات معينة مرتبطة بسرطانات الجهاز الهضمي.
Curcumin*

وفي دراسات مختبرية وجد الباحثون ان الكركمين بالكركم قد يحفز الخلايا السرطانية على الموت المبرمج*.
Apostosis*

كما وجدت دراسة بريطانية أن الكركمين قد يمنع الخلايا ألما قبل سرطانية من التطور إلى خلايا سرطانية كما أنها تمنع انتشار السرطان إلى أجزاء سليمة من الجسم.

وقد وجد الباحثون ان الكركم له أقوى مفعول عند استخدامه لعلاج سرطانات   الثدي  والقولون وسرطان المعدة وخلايا سرطان الجلد.(31)

دراسات تشير الى مفعول الجوز لمحاربة السرطان

هناك الكثير من الدراسات الجارية على المواد المفيدة بالجوز (والمكسرات بصفة عامة) ولكن دلائل مؤكدة على أن للجوز خصائص محاربة للسرطان منها سرطان الثدي والبروستاتا وسرطان القولون.

وبينما يعتقد أن الخصائص المضادة للالتهابات من دهون أوميجا 3 الموجودة في الجوز هي المسئولة عن تباطؤ الأورام السرطانية هناك الكثير من الدراسات الجارية على مفعول حمض ألفا لينوليك* وحمض يلاغيتش** والفلافونويدات بالجوز والمكافحة للسرطان.
Alpha-linolenic acid **Ellagic acid*

وقد حددت دراسة جديدة من جامعة مارشال الأمريكية ان المغذيات من فئة فيتوسترول* بالجوز تقلص مفعول الإيستروجين على نمو وتكاثر الخلايا السرطانية وبالتحديد سرطان الثدي.(32)
Phytosterols*

المثير بالجدل بالنسبة للجوز هو ان الكثير من المواد بنفسها لها نتائج مختلطة بالنسبة لمحاربة السرطان ولكنها تبدو أكثر  فعالية عندما تأكل سوياً بالجوز الكامل.

جميع الحبوب الكاملة تساعد على محاربة السرطان

ترتبط زيادة استهلاك الحبوب الكاملة مع تقلص إحتمال الإصابة بالعديد من أنواع السرطان بما فيها سرطان المعدة والثدي والبروستات كما هناك ادلة ان الحبوب الكاملة قد تحمي من سرطانات القولون والمستقيم.

فوائد-الحبوب-الكاملة---الوقاية-من-السرطان

Picture Source: Flickr

 وفقا لمعهد أبحاث السرطان الأمريكية الحبوب الكاملة مثل الشعير والأرز البني والذرة و الشوفان والخبز المصنوع من الحنطة الكاملة تحتوي على عدد من العناصر التي تحارب  السرطان.

وتشمل هذه العناصر الألياف التي قد تحمي من سرطان القولون والمستقيم ومثبطات الأنزيمات الروتينية التي قد تمنع انتشار الخلايا السرطانية بالإضافة الي عناصر الصابونيين* وحمض ألفيتيك** وكلاهما يلقيا اهتماما متزايد لخصائصهما المضادة للسرطان.(33)
**Saponins*  Phytic acid


المصادر:
Sources:
(1)(2)(6)(10)(16)(19)(23)(33) American Institute for Cancer Research
(3)(7)(13)(17)(24)(26) National Library of Medicine
(4) University of California
(5) College of Agricultural, Consumer and Environmental Sciences
(8) University of California in San Francisco Medical Center
(9)(14)(15)(29)(30) Physicians Committee for Responsible Medicine
(11) Lund University
(12) Vanderbilt University Medical Center
(18) National Cancer Institute
(20) Oxford Journals – Carcinogenesis
(21)(32) Web MD
(22) University of Missouri
(25)(27) Cancer Prevention Research
(28) Cancer Council NSW
(31) Cancer Research UK



Updated: 02/14/2016: آخر تحديث


 

عندك تعليق؟

Your email address will not be published. Required fields are marked *