الوقاية من السرطان | الوقاية خير من علاج

الأخبار الجيدة انه مع أتباع أساليب حياة صحية يمكن الوقاية من سبعين بالمئه من أنواع السرطان.

المشكلة هي ان هناك أنواع او حالات من السرطان تصيب دون سبب او لأسباب لا يمكن الوقاية منها كما انه ليس له علاج مضمون ومجدي.

الوقاية من السرطان

Picture Source: Wikimedia CC

الفهرس:
الجزء الأول: معلومات مبسطة عن السرطان

  • ما هو السرطان – تفسير مبسط
  • ما هي أكبر مسببات السرطان
  • وسائل علاج السرطان

الجزء الثاني: سبل الوقاية من السرطان

  • الامتناع عن التدخين
  • النشاط البدني
  • المحافظة على الوزن المثالي
  • مأكولات للوقاية من السرطان
  • مشروبات للوقاية من السرطان
  • مأكولات لتتفاداها

الجزء الأول: معلومات مبسطة عن السرطان

ما هو السرطان

السرطان فئة من الأمراض حيث خلايا الجسم لا تموت بوقتها المبرمج بل تنقسم وتتكاثر بشكل سريع غير طبيعي وخارج عن السيطرة الطبيعية.

هذا بسبب خطأ او ضرر بالحمض النووي والذي يحمل تعليمات الولادة والنمو والتفاعل وثم الموت المبرمج للخلايا.

بما انها لا تموت فهذه الخلايا تتكاثر وتصبح كتل وهي ما يسمى بالأورام.

هناك مئات من أنواع السرطانات والمصنفة حسب الخلايا التي تصاب.

فيديو (لغة انجليزية) يعرض بطريقة واضحة كيف تنموا الخلايا السرطانية لتصبح اورام:

مسببات السرطان

العامل الأساسي للسرطان هو أخطاء او أضرار للحمض النووي بالخلايا بحيث يفشل الموت الخلوي المبرمج. مع تكاثر هذه الخلايا تنتقل هذه الأخطاء الى الخلايا الجديدة وبهذا تتكاثر الأخطاء وتنموا الأورام.

هناك عدة عوامل تؤدي الي السرطان:

  • أخطاء وراثية بالحمض النووي
  • أضرار للحمض النووي بسبب مواد مسرطنة كيميائية
  • أضرار للحمض النووي بسبب الإشعاعات مثل الأشعة الفوق بنفسجية
  • بعض العدوى الفيروسية
  • خلل بالهرمونات التي تعزز تكاثر الخلايا
  • مع زيادة العمر يمكن ان تحدث وتتزايد الأخطاء باستنساخ الحمض النووي من الخلايا القديمة الى الجديدة

وسائل علاج السرطان

يمكن علاج السرطان بالجراحة, العلاج الكيميائي او الإشعاعي, العلاج المناعي او الهرموني اوبالجينات ووسائل أخرى.

بما انه هناك أعداد كبيرة من السرطانات والعوامل المختلفة التي تعمل العلاج السرطان يختلف من مريض لآخر وبالعادة تستخدم تشكيلة مختلفة من العلاجات.

مثل الحال مع جميع الأمراض, الوقاية خير من العلاج.

كيفية الوقاية من السرطان

ليس هناك وسيلة أكيدة للوقاية من السرطان بسبب كثرة العوامل المتعلقة به ولكن هناك عوامل من المؤكد أنها تزيد احتمال الإصابة به وعوامل المعروف انها تقلص احتمال الإصابة.

وفي دراسة نشرتها المؤسسة الأمريكية لأبحاث السرطان* قدر الباحثون انه يمكن تقليص احتمال الإصابة بأكثر من نصف أنواع السرطان من خلال تغييرات في نمط او اسلوب الحياة.
American Institute for Cancer Research*

هذه بعض الإرشادات للوقاية من السرطانات بصفة عامة:

الامتناع عن التدخين

لعل اكبر مسبب للسرطانات بعالمنا العصري هو التدخين – هذا شيء بغنى عن التعريف.

المعروف هو ان التدخين قد يسبب سرطان الرئة لكنه أيضا مرتبط بسرطانات العنق والفم بأنواعها وسرطانات المثانة والكلى والبنكرياس والثدي والكثير من السرطانات الأخرى.

التبك لوحده سام جداَ ولكن مع إضافة العشرات من المواد المتسرطنة اليه أثناء التصنيع يجعل التدخين من اوائل وأهم العوامل التي يجب تفاديها للوقاية من السرطان.

التدخين الثنائي, اي تنفس الدخان من تدخين شخص آخر ايضاً مرتبط بسرطان الرئة والسرطانات الأخرى. لذا المدخن لا يضر نفسه فقت بل يمكن ان يسبب السرطان لغيره وبالأخص المقربين منه بصفة يومية مثل عائلته.

ممارسة النشاط البدني للوقاية من السرطان

النشاط البدني يساعد بالوقاية من السرطان كما انه يحارب السرطان عند الإصابة به.

هناك دراسات إحصائية كثيرة تشير الى صلات بين اللياقة البدنية وانخفاض حالات السرطان.

كيف يساعد النشاط البدني لمحاربة السرطان؟

  • يعزز جهاز المناعة لأنه يزيد من كميات الخلايا الطبيعية المحاربة للأمراض* . وجدت دراسة ان الحركة البدنية قد تزيد كمية هذه الخلايا المقاتلة للأمراض بالجسم بثلاثة أضعاف.
    T cells*
  • يساعد الجسم للمحافظة على توازن الآلاف او الملايين من التفاعلات الكيميائية بالجسم ومنها الحساسية للأنسولين. جميع التفاعلات الكيميائية الغير متزنة يمكنها ان تؤدي الى السرطان.
  • يساعد الجسم على إزالة السموم من الجسم – ومنها السموم المسرطنه – من خلال زيادة نشاط الجهاز الهضمي والعرق والإستقلاب بصفة عامةز
  • الحركة البدنية تساعد على الحفاظ على مستويات صحية من الكولسترول والسكر بالدم. يوجد العديد من المؤشرات التي تدل على صلة بين ارتفاع مستويات الكولسترول والسكر بالدم واحتمال الإصابة بالسرطان.
  • النشاط البدني يساعد على المحافظة على الوزن الصحي للجسم علماَ ان السمنة وزيادة الوزن مرتبط بالإصابة بالسرطان.

حاول ان تدخل ما لا يقل عن ثلاثين دقيقة من الحركة البدنية المتوسطة مثل المشي السريع بروتينك اليومي. وإذا تريد فائدة أكثر تصاعد تدريجياَ الي الهرولة. حاول المشي لعشر دقائق ثم الهرولة لخمس دقائق وستجد ان لياقتك البدنية ستزيد بطريقة اسرع مما تتوقع وستستطيع ان تهرول لمدد أطول.

فائدة الرياضة للوقاية من السرطان وعلى الصحة بشكل عام تزيد مع زيادة وقت وشدة الممارسة.

المحافظة على الوزن المثالي للجسم

هناك روابط عدة بين زيادة السمنة او البدانة والإصابة بعدة انواع من السرطان.

العلوم لا تزال بصغرها ولكن ما يبدو عليه هو ان السمنة او البدانة تسبب زيادة بالالتهابات والتي قد تلعب دور بتكوين وتكاثر الخلايا السرطانية.

مع زيادة الوزن يزيد مستوى فئات معينة من البروتينات التفاعلية* بالدم كما ان الخلايا الدهنية تنتج فائض من الهرمونات وبالأخص الأستروجين. جميع هذه العناصر مرتبطة بارتفاع معدل الإصابة بعدة سرطانات منها سرطان الرئة وسرطان القولون.

هناك ايضا صلات موثقة بين زيادة الوزن واحتمال الإصابة بسرطانات المريء والبنكرياس والثدي والرحم والكلى والغضروف والمرارة.
C reactive proteins*

الأكل الصحيح للوقاية من السرطان

الخضار والفاكهة

هناك فائض من الدراسات الطبية والإحصاءات التي تبرهن ان كثرة أكل الخضار والفاكهة مرتبط بتقلص احتمال الإصابة بالسرطان.

الخضار والفاكهة غنية بالعناصر الغذائية المحاربة للسرطان.

منها مضادات للأكسدة مثل الفيتامينات والكاروتينات التي تزيل الخلايا المضرورة من الجسم والتي قد تتحول الى خلايا سرطانية.

يتبين أيضا أن المغذيات الطبيعية بالخضار والفاكهة التي تحميها من أضرار أشعة الشمس قد تحمي بدورها خلايا الجسم من أضرار هذه الأشعة وعوامل بيئية أخرى مؤدية الى السرطان.

بصفة عامة جميع الخضروات والفاكهة تساعد على محاربة السرطان بطرق مختلفة ولكن هذه البعض منها التي موثقة مراراَ على فعاليتها.


من المهم غسيل الخضار والفاكهة بعناية
لإزالة الكيمياويات والمبيدات التى ترش عليها.

هناك ما لا يقل عن اربعين نوع من السموم المسرطنة
التي تضاف على الخضار والفاكهة أثناء نموها وتحضيرها للعرض والبيع.

 


البروكلي

يحتوي البروكولي على أنزيم الالسلفورافان* والذي يبين مقدرة قوية على محاربة السرطان بالمساعدة على إزالة السموم المسرطنة من الجسم.

البروكلي من نفس فصيلة الملفوف والقرنبيط واللفت وهي جميعها تحمي من سرطانات الفم والمعدة والمريء.
Sulphoraphane*

الطماطم

تحتوي الطماطم على عنصر مضاد للأكسدة فعال جداَ يسمى اللايسوبين* الذي يعطيها لونها الأحمر.

يعتقد ان اللايسوبين يعزز جهاز المناعة الطبيعي بالجسم كما انه قد يلعب دور بمنع نمو او تكاثر الغير طبيعي للخلايا.

الأدلة تشير ان الطماطم فعالة للغاية للوقاية من سرطانات البروستاتا والثدي والرئة والرحم.
Lycopene*

الفراولة وأنواع التوت المختلفة

هذه الفاكهة تبرهن فوائداها بمحاربة الكثير من الأمراض ولا سيما السرطان فهي غنية جداَ بمضادات الأكسدة مثل فيتامين سي وحمض الإلاجيك*

هذه العناصر تدمر المواد المسرطنة وتبطئ نمو الخلايا السرطانية.

بالإضافة الى ذلك تحتوي هذه الفاكهة على عناصر الفلافونويد** التي تعيق الأنزيمات المضرة للحمض النووي كما انها تحارب الالتهابات التي قد تسبب السرطان.

وقد بينت دراسة من مركز أبحاث السرطان بجامعة أوهايو الأمريكية ان تناول الفراولة بانتظام قد يبطئ او حتي يمنع خلايا بالمريء لدى المدخنين محتمل ان تسرطن من التطور الى خلايا سرطانية.
Ellagic acid* Flavonoids**

الجزر

يحتوي الجزر البيتا كاروتين* وهو مضاد للأكسدة فعال للغاية بحماية الخلايا من أضرار السموم والمسرطنات كما انها تحتوي على مبيدات طبيعية تقتل انواع من البكتيريا والفيروسات المؤدية الى حالات مسرطنة.

يفضل تناول الجزر المغلي او المطهو بالبخار لزيادة فعالية المضادات للأكسدة بها.
Beta-carotene*

السبانخ

السبانخ والخضر الورقية الداكنة غنية بمضادات الأكسدة من الكاروتينويدات التي تحمي الخلايا من ضرر الأكسدة.

بالإضافة الخضر الورقية غنية بالألياف والفولات (حمض الفوليك) والتي تساعد الخلايا على إصلاح أضرار الأكسدة والسموم.

تبين الدراسات ان الخضر الورقية قد تكون فعالة جداَ للحماية من سرطان المريء والمبيض والرحم والرئة والقولون.

الثوم

يحتوي على مواد كبريتية قد تمنع تكاثر المواد السرطانية بالجسم كما انها تساعد بإصلاح الحمض النووي التالف بالخلايا وقتل الخلايا السرطانية.

الثوم يقتل انواع معينة من البكتيريا المضرة المرتبطة بقرحات المعدة والمسببة لسرطانات المعدة والقولون.

الثوم من نفس فصيلة البصل والبصل الأخضر ونبات الكرَاث وهي جميعها مفيدة لمحاربة السرطان.

العنب الأحمر

العنب الأحمر غني جداَ بالمغذي النباتي ريزفيراترول* وهو مضاد للالتهابات كما انه يمكن ان يمنع أنتشار الخلايا السرطانية بالجسم.
Resveratrol*

الفاكهة الحمضية

بالإضافة الى كثرة الفيتامين سي والمضادات للأكسدة الكثيرة بالفاكهة الحمضية, الليمون والجريب فروت يزيلوا السموم المسرطنة من الجسم.

البطيخ

البطيخ غني بالفيتامين سي وفيتامين أ والليسوبين (اي بيتا كاروتين) وجميعها معروفة بمزاياها المحاربة للسرطان.

الحبوب الكاملة للوقاية من السرطان

هناك الكثير من الأدلة التي تشير ان المأكولات التي تزيد نسبة السكر بالدم قد تؤدى الى أنواع معينة من السرطان مثل سرطان القولون.

الكثير من هذه المأكولات المعروفة بالكربوهيدرات البسيطة مصنوعة من الحبوب المكررة والمصنعة مثل الطحين والأرز الأبيض بحيث تزال منها الألياف.

لذا ينصح التركيز على وتناولها كاملة بصفة خبز بني “كامل” وارز وباستا (معكرونة) بنية كاملة للمحافظة على مستوى صحي لسكر الدم.

بالإضافة الى ذلك الألياف بالحبوب الكاملة مشبعة ونمتص الدهون والكولسترول وتساعد على إزالة الرواسب والسموم من الجسم وهذه جميعها مفيدة للصحة من عدة نواحي والنتيجة تقلص احتمال الإصابة بالسرطان.

مشروبات تحارب السرطان

الماء

بصفة عامة الماء يساعد الجسم بأكمله من إزالة السموم والرواسب المسببة للسرطان.

لا تشرب فقط عند الشعور بالعطش بل حاول ان تمرر الماء بجسمك باستمرار من خلال احتسائه بطريقة مستمرة.

هناك بعض النصائح بشرب ثمانية اكواب من الماء يومياً. البعض الآخر يعتبر هذا مبالغ ولكن الفكرة هي يقين أكثر بكمية الماء التي تشربها يومياَ.

الشاي الأخضر

ظهر الشاي الأخضر بالكثير من الدراسات بمدى فعاليته بمحاربة السرطان.

الشاي الأسود أيضاَ يحمي من السرطان وبنفس الوسائل ولكن الشاي الأخضر يحتوى على أضعاف المغذيات المحاربة للسرطان.

المغذيات الأساسية بالشاي التي تحارب السرطان هي بوليفونات* من فئة الكتيشن** وهي مضادات للأكسدة فعالة للغاية بحماية الخلايا من التلف المسرطن.

هناك الكثير من العوامل التي يحمي بها الشاي الأخضر من السرطان ومن أبرزها انه يمنع نمو الشرايين بالأورام وبذلك يمنع الغذاء عنها مما يمنع تكاثرها.

وقد بينت الدراسات الإحصائية ان نسب الإصابة بعدة سرطانات منخفضة لدي الذين يكثرون شرب الشاي وبالأخص الشاي الأخضر ومنها سرطانات الثدى والقولون والمعدة والرئة والبروستاتا.
Polyphenols* Catechins**

عصائر الفاكهة الطبيعية

طبعاَ عصائر الفاكهة الطبيعية صحية جداَ بما انها تحتوي على العناصر الغذائية الصحية الموجودة بالفاكهة.

المشكلة هنا انه بشرب العصير قد نتناول كمية اكبر بكثير من الفاكهة والتي تحتوي علي السكر.

أيضا عند عصر الفاكهة (مثل الحمضيات والتفاح) تزال منها الألياف التي تبطئ عملية استيعاب السكر الى الدم.

أما العصائر التي تصنع بوضع الفاكهة بكاملها بالعصارة (الفراولة والموز والمانجو والكيوي) فهي تحتقظ بجميع مكوناتها ولكن لا يزال هناك إماكنية الكثرة منها وبذلك كثرة السكر.

لذا ينصح تناول عصائر الفاكهة الطبيعية الكاملة والحذر من الكمية التي تشرب بحيث لا تتجاور الخمس الى سبع حبات من الفاكهة المعصورة يومياَ.

المعروف أيضاَ ان عصائر الطماطم والجزر وعصائر الخضار ألأخرى مفيدة للغاية كوسيلة شهية لتعزيز نسبة المواد الطبيعية المحاربة للسرطان بالجسم دون كثرة السكر.

لذا عود نفسك على شرب هذه العصائر بكميات معقولة لكي تستعين بفوائدها لمحاربة السرطان دون ان تكثر بها.

القهوة

بينت دراسة بريطانية ان تناول 5 فناجين من القهوة يومياَ قد يقلص إحتمال الإصابة بسرطان الدماغ والحلق والمريء بنسبة 40 بالمئة.

هناك أيضاَ ادلة مقنعة ان شرب بين فنجانين الي خمس فناجين من القهوة يوميا يحمي من سرطانات المثاني والرحم والبروستاتا والقولون والثدى والكبد.

مأكولات أخرى تحمي من السرطان:

  • المكسرات (بالأخص الجوز واللوز) والبذور (بذور عباد الشمس)
  • البقوليات (بالأخص الألوان الداكنة) و منتجات السويا
  • البطاطا الحلوة والأفوكادو والتين والبابايا
  • البهارات مثل الكركم والجنزبيل الفلفل الحار والقرفة.

مأكولات لتتفاداها للوقاية من السرطان

خفف من اللحوم الحمراء

ليس من الضرورة الإقلاع عن الحوم الحمراء كلياَ ولكن معظمنا يأكل اكثر من اللازم منها.

حاول ان لا تمثل اللحمة الحمراء أكثر من عشرة بالمئه من إجمالي أكلك.

حاول ان تستبدل اللحوم الحمراء باللحوم الأقل دهناَ مثل السمك او الدجاج او الديك الرومي (الحبش).

عند الشوي إحذر من حرق اللحمة الحمراء – اللحمة الحمراء المحروقة مصدر معروف للمتسرطنات. حاول تتبيل اللحمة بالبهارات والتي تساعد على الحد من هذه المتسرطنات.

احذر الدهون المضرة

من شبه المستحيل تفادي الدهون كلياَ ولكن حاول ان تخفف من الدهون الحيوانية المضرة والتركيز اكثر على الدهون النباتية.

الدهون الحيوانية توجد بكثرة باللحوم الحمراء والألبان الكاملة الدسم.

إذن ينصح تناول اللحوم والألبان الخفيفة الدسم وتفادي والمأكولات السريعة والمقلية والمصنعة.

هناك ايضاَ الدهون المستخدمة بكثرة بصناعة المأكولات الجاهزة والمصنعة وهي الدهون او الزيوت المهدرجة والتي تضر بعدة طرق وهناك أدلة تربطها بالسرطان.

انتبه الى محتويات المكتوبة على أغلفة المأكولات الجاهزة وحاول تفادي المنتجات التي تحتوي على الدهون المهدرجة.


المصادر:
Sources:
Medical News Today
Web MD
National Cancer Institute
American Cancer Society

عندك تعليق؟

Your email address will not be published. Required fields are marked *