الملح وكيف يسبب ارتفاع ضغط الدم

الملح (الصوديوم) معدن مهم وأساسي لصحة العديد
من عمليات الجسم ولكن بكميات معينة.  أما الكثرة منه مضرة
للغاية  وهو السبب الرئيسي وراء شيوع الكثير من أمراض
القلب بالعالم اليوم. فكيف حصل هذا؟

الملح وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب

Picture Source: Flick cc

الروابط الخضراء لمقالات بهذا الموقع | الروابط الزرقاء للمصادر الخارجية

جميعنا نعرف هذا من كثرة المعلومات المنشورة ولكن إذا كنت مثل الأغلبية من الناس فمن المؤكد أنك تستهلك كميات من لملح أكثر بكثير مما تعرف ومما يوصى به.

السبب الرئيسي وراء استهلاك فائض من الملح هو انه مخباء بمأكولات عصرية كثيرة وبكميات ستفاجئك.

عدم الوعي على هذه المصادر من الملح هو سبب الكثير من المشاكل الصحية التي يؤدي إليها الملح ولا سيما ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

لذلك نرجوا أن مجرد اليقين من هذه المصادر سيعزز تفاديها والمساعدة على تخفيف من مدخولك اليومي للملح.

مقاييس ومصادر الملح بالغذاء

أول قياس سيفيد هو ما تراه كل يوم وهو أن ملعقة صغيرة واحدة من ملح الطعام، الذي هو مزيج من الصوديوم والكلوريد، يحتوي على 2,325 مليغرام (ملغم) من الصوديوم – أكثر من الكمية اليومية الموصى بها في النمط الغذائي لوقف ارتفاع ضغط الدم.

ولكن ملح الطعام ليس مصدر القلق الرئيسي. المشكلة الرئيسية هي كميات الملح المضافة والمخبئة بالكثير من الأطعمة المصنعة والمعدة بإضافة الصوديوم.

بل ويقدر أن أكثر من 75 بالمئة من الملح الذي نتناوله يأتينا من خلال المأكولات المصنعة.(1)

والملح، من كثرة تناولنا له، أصبح الواقع الذي نتوقعه وطبيعة مذاقنا للطعام كما انه أصبح إدمان فيزيولوجي ولدرجة أننا لم نعد نشعر بطعم الأكل أو الشبع دون تناول الكمية المبالغة منه الذي تعودنا عليها دون يقين.

باختصار، الملح تسلل إلى نظامنا الغذائي وقد وقعنا في شرك الاتكال عليه كي نشعر بالرضا من طعامنا.

ما هو معدل استهلاك الملح؟

يقدر ان الشخص العادي بالولايات المتحدة والمملكة المتحدة يستهلك بين 3,200 و 3,600 ملغرام من الملح يومياً – معظمها غير عمداً وحتى دون علم وهذا أعلى بكثير (بحوالي 30 بالمئة) مما يعتبر صحي وحتى أنها تعتبر كميات ضارة بحاً.

أما وكالة الصحة العالمية التايعة للأمم المتحدة نشرت نتائج بحث تبين ان معدل استهلاك الملح اليومي العالمي قد يصل الى ما بين 9,000 و 12,000 ملغرام باليوم*.
*هذا يشمل البدائل للملح والتي يستخدم الكثير منها بتصنيع المأكولات.

هذا الفرق الشاسع قد يكون يسبب استهلاك الملح بالدول النامية للحفاظ على الأغذية بسبب نقص البرادات او الجهل عن الأضرار وانعدام الرقابة على مصنعين الأغذية الذين يضيفون الصوديوم لزيادة طعم منتجاتهم وتعويضاً للمكونات الرخيصة التي يستخدموها بصناعة منتجاتهم الغذائية.

ما هي كمية الملح الذي ينصح استهلاكها يومياً؟

هناك بعض الفروق بالتوصيات بالنسبة لمدخول الصوديوم اليومي:

توصيات إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية(2)  تقول الكمية القسوة يجب ألا تتعدا 2,300 ملغرام باليوم حسب. وزارة الصحة البريطانية تنصح(3) بحوالي نفس الكمية – أي 2,400 ملغرام باليوم.

أما الهيئة الأمريكية للقلب(4) فهي تنصح بأقل من 1,500 ملغ باليوم.

وكالة الصحة العالمية(5) (التابعة للأمم المتحدة) تنصح باقل من 2,000 ملغرام باليوم.

يجب أن نضع في اعتبارنا أن هذه هي التوصيات هي الحدود العليا للمدخول اليومي، وأقل عادة ما يكون أفضل بالأخص لمن له حساسية أكثر لآثار الصوديوم.

 إذا لم تكن متأكدا من كمية الصوديوم التي ينصح بها لك شخصياَ استشر طبيبك أو أخصائي التغذية.

ما هي فوائد الملح للصحة؟

جسمك يحتاج إلى بعض الصوديوم للعمل بشكل صحيح لأنه:

• يساعد في الحفاظ على التوازن الصحيح للسوائل في الجسم
• يساعد على نقل النبضات العصبية
• يؤثر على التقلص والاسترخاء للعضلات

كيف يحافظ الجسم على توازن الملح؟

الكليتين تحافظ على التوازن الطبيعي لكمية الصوديوم المخزنة في الجسم والضرورية لصحة أفضل.

 عندما يكون الصوديوم في الجسم منخفض الكليتين تتمسك بالكمية الموجودة وتمنع إفرازها أما إذا كان مرتفع فهي تفرز الزائد في البول.

ولكن إذا لم تتمكن الكلى من إفراز ما يكفي من الصوديوم من الجسم لسبب من الأسباب فيبدأ بالتراكم بالدم.

كيف تؤدي زيادة الملح الى أمراض القلب؟

بما أن الصوديوم يجذب ويحمل الماء، كثرته تجذب وتحفظ الماء بالدم وبهذا يرتفع قدر (أو كمية) الدم مما يجعل القلب يعمل بجد أكثر ويزيد الضغط في الشرايين.

هذه الوسيلة الرئيسية بحيث يرفع الملح ضغط الدم ويؤدي إلى أمراض القلب.

أمراض مثل قصور القلب ألاحتقاني وتليف الكبد وأمراض الكلى المزمنة يمكن أن تصعب على الكلى توازن مستويات الملح بالجسم.

أجسام بعض الناس أكثر حساسية لآثار الصوديوم من غيرهم.

إذا كانت لديك حساسية أعلى للصوديوم، هذا يعني أن جسمك سيحفظ كميات أكبر منه مما يؤدي إلى احتباس السوائل وزيادة ضغط الدم.

إذا أصبحت هذه الحالة مزمنة، فيمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الكلى وقصور القلب الاحتقاني.

ما هي مصادر الملح المخفية بغذائنا؟

الشخص العادي بالغرب يتناول بين 3,4 غرامات من الصوديوم باليوم. لا توجد إحصائيات ثابتة للدول العربية ولكن الأبحاث تبين أنها أكثر من ذلك.

بجميع الأحوال هذا المدخول من الصوديوم زائد عما يوصى به والمشكلة تتفاقم لأن هذا الفائض يومي وروتيني ويتزايد سنة عن سنة.  ومعظم المشكلة أساسها الملح الذي نتناوله دون علم أو صحو.

إذن ما هي مصادر الملح التي تساهم إلى مدخولنا اليومي ومن ثم الى هذا الفائض؟

  1. الطبخ وإضافة الملح على الوجبات المنزلية
  2. الملح الصوديوم وارتفاع ضغط الدم وامراض القلب

حوالي 15-25 بالمئة من الصوديوم مصدره الطبخ بالمنزل وزيادة الملح على الطاولة.

بأكثر الأوقات هذا مصدر حميد لأننا نعرف عنه ويمكننا التحكم به.

  بأي حال ينصح تخفيف من استهلاك الملح بالمنزل لتتعود حاسة المذاق على كمية أقل.  هذا سيزيد الحساسية لطعمه وبهذا زيادة الوعي على وجوده بالأكل بصفة عامة – خاصتاً بالمأكولات الجاهزة.

المأكولات المصنعة والجاهزة
الملح الصوديوم وارتفاع ضغط الدم وامراض القلب وجبات جاهزة
حوالي 75 بالمئة الصوديوم في النظام الغذائي العصري يأتي من الأطعمة التي يتم تجهيزها وإعدادها صناعياً أو بالمطاعم.

الخطورة هنا اننا لا نعرف كمية الملح التي تدخل أجسامنا من هذه المأكولات وبما اننا تعودنا على طعمه فلا نشعر بكثرته عندما نأكل المأكولات المصنعة او المحضرة بالمطاعم.

 وتشمل الأطعمة المصنعة الأخباز (الخبز والبسكويت ورقائق البطاطا إلخ) والبيتزا المجهزة واللحوم الباردة المقددة والأجبان والمعلبات بأنواعها (حتى الخضروات المعلبة) والأطعمة والوجبات السريعة، والوجبات الجاهزة المثلجة  مثل أطباق المعكرونة واللحوم بالمطاعم.  هذه الأطعمة كلها تحتوي على فائض من الصوديوم والمواد المضافة التي تحتوي على الصوديوم.

بتخفيف الملح بالبيت (حيث لديك السيطرة) سوف تزيد الحساسية لطعمه وستذوقه أكثر بالمأكولات المجهزة وهذا سيزيد وعيك انك عما تأكل.

المصادر الطبيعية
بعض الأطعمة تحتوي بشكل طبيعي على الصوديوم  وتشمل هذه جميع الخضروات ومنتجات الألبان واللحوم والأسماك.

 في حين هذه ليست مصادر كبيرة للصوديوم إلا أن تناولها تضيف إلى محتوى الملح بالجسم بشكل عام. فعلى سبيل المثال، كوب (237 مل) من الحليب قليل الدسم يحتوي على نحو 100 ملغرام من الصوديوم.

بصفة عامة الكميات الطبيعية بالطعام ليست مصدر قلق ولكن يجب الحذر من كثرة الملح بطبخ البيت وإضافته على الطعام والحذر الشديد من الصوديوم المضاغ بالمأكولات المصنعة والجاهزة.

الملح الصوديوم وارتفاع ضغط الدم وامراض القلب صناعة الملح


المصادر:
Sources:
(1)(2) US Food and Drug Administration
(3) National Health Service (UK)
(4) American Heart Association
(5) World Health Organization


عندك تعليق؟

Your email address will not be published. Required fields are marked *