الماء | سته اسباب لشرب ما يكفيك يومياً

الماء اصبح ثانى اكثر المشروبات شعببيه تستهلك
(بعد المشروبات الغازيه) بسبب كثرة
المعلومات عن فوائده الصحية.

فوائد-الماء-الصحية---البشرة-والكليتين-والعضلات

Picture Source: Pixabay cc

كون ان 75 بالمئة من أجسامنا مكونة من الماء, اننا تفقده كل يوم بل وكل دقيقة من خلال العرق والبول وحتى التنفس فمن المهم اليقين بحاجتنا له باستمرار وتعويض الخسارة.

الواقع هوأن للماء الكثير من الفوائد الصحية ولكن لكن محبى الماء اصيبوا بصدمه مؤخراً عندما ظهرت تقارير حديثه كشفت ان الكميات اليومية التي كان ينصح بها قد يكون مبالغا فيها.

الظاهر ان الاعتقاد القديم لشرب ثمانيه اكواب من الماء فى اليوم لم يكن اكثر من مجرد توجيهات ليست مبنيه على حقائق علميه.

لكن لا تترك كوب الماء من يدك بعد. بينما يبدو اننا لا نحتاج الى ثمانيه اكواب فى اليوم, كما هو دارج اللقول بالنصائح الشائعة, هناك الكثير من الاسباب لشرب ما يكفيك وحتى الزيادة الفليلة من الماء فالواقع هوأن شرب الماء (سواء كان نقيه او فى صوره سوائل غير سكرية اخرى او اطعمه) مهمه جدا لصحتك.

فكر فى الماء كمغذ يحتاجه جسدك والذى يتمثل فى السوائل او الماء العاديه او الاطعمه. كل هؤلاء مهمين لتعويض الكميات الكبيره من الماء التى نفقدها كل يوم.

عندما لا يتساوى معدل حصولك على الماء مع المعدل الذى تفقده به, من الممكن ان تتعرض للجفاف. فقدان السوائل يكن اكثر وضوحا فى المناخ الاكثر دفئا, او خلال التمارين الشاقه, فى الاماكن المرتفعه, وعلى الاشخاص الكبار فى العمر الذىن يكونوا لا قد يفقدوا الحساسية للعطش.

سته اسباب لتتاكد من انك
تشرب ما يكفيك من الماء كل يوم

فوائد-الماء-الصحية---البشرة-والكليتين-والعضلات

1. شرب الماء يساعد فى المحافظه على توازن السوائل فى الجسم

يتكون الجسم من 75% من الماء. الغرض من سوائل الجسد هذه تشمل على الهضم والامتصاص والدوره الدمويه وتكوين اللعاب ونقل العناصر الغذائيه والحفاظ على درجه حراره الجسم.

يتواصل الدماغ من خلال الغده النخاميه الخلفيه مع الكلاوي بإشارات عن كميه الماء التى يجب ان تتخلص منها بالبول والكميه التى يجب ان تحتفظ بها.(1)

عندما تكون نسبه السوائل فى بالجسم منخفضه يحفذ العقل اليه الجسم للعطش والا اذا كنت تاخذ ادويه تجعلك تشعر بالعطش, يجب ان تتبع هذه الاشارات وتشرب كوب من الماء او العصير او اللبن او القهوه أو أي سوائل صحية أخرى.

يجب أيضاً الحذر من المشروبات الكحولية بحيث أن الكحل يتداخل فى التواصل بين العقل والكليتين  ويسبب زياده فى افرازات السوائل التى من الممكن ان تؤدى الى الجفاف.

2. الماء يساعد فى التحكم فى السعرات الحراريه

لسنين اخصائيوا الحميات ينصحون بشرب الماء بكثرة كاستراتيجية لخساره الوزن.

الواقع هو ان ليس للماء تاثير سحرى فى خساره الوزن ولكن استبدالها بالمشروبات عاليه السعرات الحراريه من المؤكد سوف يساعد.

الذى يساعد فى خساره الوزن هو ان تختار ان تشرب الماء او مشروب بدون سعرات حراريه على ان تختار مشروب ملئ بالسعرات الحراريه وان تختار وجبات للحميه مليئه بالماء واكثر اشباعا وتساعدك على تقليل السعرات الحراريه المكتسبه.

بصفة عامة الماء  أيضاً يساعد عمليىة الأيد والهضم وكلاهما يساعدا على حرق السعرات الحرارية ومنع السمنة ما داما يعملان بشكل طبيعي. ألماء أيضا يساعد على إخراج الرواسب من الكبد والكلاوي بل وجميع خلايا الجسم وهذا يساعد على عمل الأنظمة بصفة  جيدة وهي أفضل وسيلة لمحاربة السمنة.(2)

ألماء أيضاً يساعد على تنشيط العضلات وبهذا ينشط الجسم ويعزز الإهبة للحركة البدنية المحمة جداً للحفاظ على اللياقة البدنية.

الاطعمه التى بها محتوى اكبر من الماء تبدو اكبر فى الحجم, حجمها يتطلب مضغ اكثر ويمتصها الجسد ببطئ والذى يساعدك على الشعور بالشبع. من امثله هذه الاطعمه الغنيه بالماء الفواكه والخضروات وحساء المرق ودقيق الشوفان والفاصوليا.

3. الماء يساعد على تنشيط العضلات

الخلايا التى لا تحتفظ بالتوازن بين السوائل والالكتروليتات تتقلص وتذبل والتى من الممكن ان ينتج عنه تمزق فى العضلات. العضلات لا تعمل جيدا وبذلك يصعب المجهود العضلي ويؤدي الى التراخم والكسل.

شرب ما يكفي من السوائل مهم أيضاً أثناء أي مجهود بدني أو تمرين.

ارشادات الكليه الامريكيه للطب الرياضى تنصح بشرب السوائل قبل وخلال وبعد المجهود الجسدى.

هذه الارشادات تنصح الناس بان يشربوا 17 اونصا من السوائل قبل التمرين بساعتين. اما خلال التمرين ينصحوا بشرب السوائل فى فتره مبكره وعلى فترات منفصله منظمه لتعويض السوائل المفقوده بالعرق.(3)

4. الماء يساعد على نقاوة وتألق البشرة

يحتوى الجلد البشري على الكثير من الماء كما انه يعمل كحاجز حمائى لمنع الفقد الزائد للسوائل من الجسم.

نفص السوائل بالجسم يجعل يجفف البشرة ويحد من مطاطيتها وهذا يسبب التجاعيد.

شرب ما يكفي وحتى الزبادة من السوائل يرطب البشرة ويحافظ على تألقها وشبابها ويحارب نطور التجاعيد.

ليس هناك خوف من الكثرة من السوائل وبالأخص الماء لأنه بمجرد ان تشرب الكميه الكافيه من السوائل تقوم الكليتان بالتخلص من السوائل الزائده.(4)

5. الماء مفيد للكليتين

تنقل سوائل الجسد نواتج المخلفات من والى الخلايا. السم الرئيسى فى الجسد هو نيتروجين اليوريا وهو عباره عن مخلفات قابله للذوبان فى الماء يمر من خلال الكليتين ليتخلص منه الجسم من خلال البول.

وتبين العلوم بكثرة ان الكليتين تعملا بأفضل حال للتخلص من السموم طالما كان الجسم مشبع بالسوائل.

عندما تتحصل على كميه كافيه من السوائل, يتدفق البول بحريه, ويكون لونه فاتح وخالى من الرائحه.

إضافتاً الى ذلك عندما لا يحصل الجسم على سوائل كافيه يتركز البول ويغمق لونه وتقو ورائحته لان الكليتين تحجزان كميه اكبر من السوائل لتنفيذ باقى وظائف الجسد.

هناك أيضاً أدلة إحصائية كافية جيدة تدل ان النقص المزمن بسوائل الجسم تزيد عرضة الإصابة بحصى الكلى خاصه فى المناخات الدافئة.(5)

6. الماء يساعد الامعاء على اداء وظائفها بصوره طبيعيه

الشرب الكافى للسوائل يبقى الاشياء متدفقه فى الجهاز الهضمى ويمنع الامساك.

عندما لا تحصل على الكمية الكافىة من السوائل يسحب القولون الماء من البراز ليمنع الجفاف مما يسبب الامساك.

السوائل والالياف الكافيه هى المزيج المناسب لحسن عمل الجهاز الهضمي, لان السوائل تدفع الالياف وتكون كالممسحه لابقاء الأمعاء جارية بطريقة طبيعية وصحية.(6)

 

هذه 5 نصائح تساعدك
على زيادة شرب الماء والسوائل الصحية:

اذا كنت تظن انك تحتاج ان تشرب اكثر, اليك  بعض النصائح لزياده مدخولك من الماء لحصد فوائده.

  1. تناول الماء مع كل وجبه.
  2. اختار المشروبات التى تستمتع بها. فمن المرجح ان تشرب سوائل اكثر اذا احببت طعمها.
  3. تناول المزيد من الفواكه والخضروات. محتواهم المائى المرتفع سيزيد من انتعاشك. نسبه 20 % من مدخولك من السوائل تيتى من الطعام.
  4. احمل زجاجه من الماء معك فى السياره وإبقها بجانبك أينما كنت – بالمكتب أو البيت أو أثناء الرياضة.
  5. اختار مشروب يتوافق مع حاجاتك الشخصيه. اذا كنت تراقب سعراتك الحراريه, اختر مشروب خالى من السعرات الحراريه او الماء .

    المصادر:
    Sources:
    (1)(2)(4) National Library of Medicine
    (3) American College of Sports Medicine
    (5) Nutrition Today
    (6) National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases


عندك تعليق؟

Your email address will not be published. Required fields are marked *